الرئيسية | المنتديات | تواصل معنا

الجالية اليمنية - مدينة إيوو " جمهورية الصين الشعبية "  
 

الرئيسية / خدمات الجالية / نافذة على القانون في الشحن البحري .. التأمين على البضائع المنقولة بحراً (1)

نافذة على القانون في الشحن البحري .. التأمين على البضائع المنقولة بحراً (1)
 

التأمين علي البضائع المنقولة بحراً (1)

أ/ عبدالرحيم عبدالسلام*

       تكون السلع المنقولة من مكان إلى آخر عرضة للعديد من الأخطار التي ربما تسبب التلف الجزئي أو الفقد الكلي للسلعة، ومن هنا تأتي أهمية التأمين على البضائع المنقولة براً أو بحراً أو جواً. وحيث أن العديدَ من شركات الشحن الجوي تُضمِّن مستندات الشحن التي تصدرها شرطاً مؤداه أن البضائع التي تقوم بنقلها تكون مؤمنةٌ عليها، ولعل ذلك يعود إلى ارتفاع  أسعار الشحن الجوي مقارنة بأسعار النقل البحري، ويعود أيضاً الى عنصر السرعة التي يتسم بها النقل جواً، مما  يجعل من تضمين خدمة التأمين خياراً عملياً .

       إلا أن شركات النقل البحري تؤِّمن فقط على ممتلكاتها المتمثلة في جسم السفينة (Hull Insurance) وأطقمها العامله بها، لذلك فإن التأمين على البضاعة هو مسئولية أصحاب المصلحة المتعلقة بالبضاعة. وهذا النوع من التأمين هو ما سوف نتحدث عنه في سلسلة مقالات نستهلها في هذا العدد بالحديث عن التأمين البحري مفهومه وأهميته ونشأته.

المفهوم:

       التأمين البحري هو عقد يقضي بأن يقوم المؤمَّن له(The Insured)   وهو البائع أو المشتري، بسداد قسط الـتأمين (The Premium) للمؤمِّن(The Insurer )   وهو شركة التأمين، على أن تقوم شركة التأمين بدفع التعويض المساوي لقيمة البضائع المؤمَّن عليها للمؤمِّن في حال تعرض البضائع المنقولة لأحد الأخطار الواردة في بوليصة التأمين(Insurance Policy).

الأهمية:

       يسهم التأمين على البضائع بصورة أساسية في تطوير التجارة الدولية بإسهامه في تحقيق عنصر الحماية، وتتنامي أهميته بتنامي التجارة العابرة للحدود، ويسهم بالتالي في تطوير صناعة النقل في عالم اليوم. كما يمثل التأمين البحري النسبة الكُبرى من أقساط التأمين في العالم مما يجعل منه قطاعاً هاماً في عالم المال والأعمال في الوقت الحاضر .

النشأة:

       يعتبر التأمين علي البضائع المنقولة بحراً أقدم أنواع التأمين علي الإطلاق، ويقال أنه ورد في وثائق "رودس" في العام 2500 قبل الميلاد، كما عرفته الحضارتين الآشورية والفينيقية، ولكن التأمين بصورتة الحالية يعود إلى انجلترا، حيث كان يجتمع أصحاب السفن وربابنتها وأصحاب البضائع من التجار في مقهى يسمى "اللويدز" بميناء لندن، وهناكيتبادلون ما يهمهم من أخبار عن السفن والرحلات التجارية، ونشأ عن ذلك نظام شبية بالتأمين يتمثل في القرض البحري حيث يقترض صاحب السفينة أو التاجر مبلغاً يساوي قيمة السفينة أو البضاعة من المرابي، وذلك مقابل فائدة، فإن فقدت السفينة أو البضاعة فيلتزم برد أصل القرض فقط دون الفوائد، ومن ثم تطور مفهوم التأمين مع تنامي حركة التجارة إلى أن وصل إلينا في صورته الحالية .

 

* خبير قانوني يعمل في مجال التجارة.

 
 

للإعلان لدينا في موقع الجالية اليمنية

القائمة الرئيسية
 

 
:: الصفحة الرئيسية
:: منتديات الجالية
:: أقسام الموقع
:: ارشيف الاخبار
:: الجالية في سطور
:: مبدعون في الصين
:: كتابات
:: من وحي الغربة
:: أنشطة الجالية
:: تدريب وتأهيل
:: عدسة الكاميرا
:: السياحة في الصين
:: الدليل التجاري
:: خدمات الجالية
:: احصائيات الموقع
:: الاتصال بنا

 
 

تدريب وتأهيل
 

تدريب وتأهيل
 
 

البحث
 

 
 

الأعضاء
 

اسم المستخدم :
كلمة المرور :

مستخدم جديد ؟
نسيت كلمة المرور ؟
 
 

المتواجدون الأن
 

يتصفح الموقع حاليا 6 زائر

أكبر تواجد كان 139 في :
04-Oct-2016 الساعة : 23:24

 
 

إتحاد طلاب اليمن في الصين
 

 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ : الجالية اليمنية - إيوو © 2018
برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2008