الرئيسية | المنتديات | تواصل معنا

الجالية اليمنية - مدينة إيوو " جمهورية الصين الشعبية "  
 

الرئيسية / السياحة في الصين / رحلة إلى الفردوس الأرضي .. جويلين ( guilin - 桂林) .. تقرير مصور الجزء الأول

رحلة إلى الفردوس الأرضي .. جويلين ( guilin - 桂林) .. تقرير مصور الجزء الأول
 


مشتاق يا صنعاء

 

البداية :
لماذا وقع إختيارنا على جويلين .. لأننا نُريد مدينة أو مكان ذات جمال طبيعي ساحر وهادئة .. مكان نريح به أعصابنا وعقولنا من ضغوط العمل ..لانريد الذهاب لمدينة كلها ناطحات سحاب وأبراج وإضاءات لأننا نعيش وسط هذه المدن والعمائر أصلاً .. لذا كانت إختياراتنا هي ثلاثة خيارات ..
جويلين
شامن
سيتشوان
ثم وقع إختيارنا على جويلين ..
وقدر الإمكان تحاشيتُ تصوير العمائر والمدينة .. وكان تركيزي على الجمال الطبيعي الخلاب ..
..
- الموضوع سيكون بالتفصيل الممل .. وهناك الكثير والكثير من الصور ..
لماذا تقرير بالتفصيل الممل .. لسببان
الأول : حتى تشعروا أنكم في الرحلة .
الثاني : ليكون مرجعاً عن مدينة جويلين لمن بعدي وللمستقبل .
لذا فمن سيقرأ الموضوع كاملاً فمرحباً به لأنه سيعرف معني الفردوس الأرضي .. ومن سيقرأه على عجله فمرحباً به أيضاً وذلك شأنه ..

قبل المقدمة :
الرحلة كانت من تاريخ 1 أكتوبر وحتى تاريخ 5 أكتوبر للعام 2012 ..
لأنه في الصين هناك أسبوع إجازة من تاريخ 1 أكتوبر وإلى تاريخ 7 أكتوبر بسبب العيد الوطني الصيني وتخلصهم من الإستعمار الياباني ..

ملحوظة :
حجم الصور الأصلي هو 4046 * 3456 بيكسل وبحجم 4.5 ميجا لكل صورة .. وهذا يعني حجم كبير للغاية مما سيمط الصفحة ويشوهها ..
لذا تم تصغير الصور بحيث يناسب حجم موقع الجالية ولا يشوهه
بمعنى تم تعديل حجم الصور وتصغيرها بنسبة 80-90%

المقدمة :
سلام الله عليكم جميعاً ..
الكابتن طيار \ مشتاق ياصنعاء يرحب بكم على متن هذه الرحلة .. ويرجى الإمتناع عن التدخين .. ..
الرحلة هذاالعام 2012 ستكون على إلى مدينة جويلين ( guilin ) في مقاطعة جوانشي ( guangxi ) ..
وقبل بداية الموضوع – كالعادة – أعطيكم نبذة سريعة تعريفية عن المكان المنشود ..
جويلين واحدة من منطقتان يسميها الصينيين بلقب ( الفردوس الأرضي ) وذلك لجمال الطبيعة الساحر وفوق العادة لهذه المناطق .. بالتحديد يُطلق الصينين لقب ( الفردوس الأرضي )على جويلين .. ولقب ( فردوس الأرض ) على هانزوا ..
الفردوس الأرضي يُطلقه الصينيين على مدينتي guilin وكذلك hangzhou ..
هانزوا لاتبعد عني كثيراً .. فقط ساعة ونصف بالسيارة ..
لذا يمكنني الذهاب إليها بأي وقت .. ولهذا وقع إختياري على مدينة جويلين هذه المرة ..

تقع جويلين وسط مقاطعة جوانشي .. ومقاطعة جوانشي تقع جنوب الصين .. لها تاريخ قديم يعود إلى أكثر من 2000 عام ..
مشهورة بجمالها الطبيعي اللذي يسلب الألباب ..
تُنطق جويلين وحرف الجيم كماهو هو باللهجة التعزية أو المصرية .. قويلين بلهجة أصحاب صنعاء وحضرموت ..
وهذه الصورة تبين موقع مقاطعة جوانشي بالنسبة لخريطة الصين ..



مدينة جويلين هي عاصمة مقاطعة جوانشي .. وهي الهدف المنشود من رحلتنا هذه ..

معلومة أضيفها لكم :
في العام 2010 كان هناك عدد 15 مليون سائح زاروا مدينة جويلين المذهلة من داخل وخارج الصين ..
وفي العام الماضي 2011 كان هناك عدد 17 مليون سائح إلى مدينة جويلين من داخل وخارج الصين ..

تبعد جويلين عن مدينة إيوو حوالي 2500 كيلومتر .. ومدينة إيوو تقع في مقاطعة جي جيانغ في شرق الصين .. كما تقول الصورة ..


لذا صعب جداً أن أذهب إليها بالسيارة .. فهذا يحتاج حوالي 20 ساعة من القيادة ..
الحل هو بالذهاب إلى جويلين بالطيارة ..
لاتوجد رحلات من مدينة إيوو إلى جويلين .. ولكن توجد من مدينة هانزوا إلى جويلين .. ومطار مدينة هانزوا يبعد حوالي ساعة بالسيارة .. السبب هو لكل شركة طيران رحلات خاصة بها .. وبذا هناك العديد من شركات الطيران الصينية وكل شركة لها وجهاتها ..
وهذه الخريطة تبين لكم المسافة بين hangzhou وبين guilin



وهكذا إشتريتُ تذاكر الطيران من النت ..
وقررنا أن نذهب إلى جويلين الساحرة أنا وصديقي ( هـ ) اللذي كان معي العام الماضي في رحلة سوجو .. وكذلك صديق ثالث .. موعد رحلتنا من هانزوا إلى جويلين هو تاريخ 1 - 10 - 2012 عند الساعة الرابعة عصراً ..
لذا صباح يوم تاريخ 1 أكتوبر إستقيظتُ مبكراً وأتصلتُ بزميلي ( هـ ) ليستعد .. زميلنا الثالث لم يكن يرد على إتصالاتنا وقد حاولنا عدة مرات .. واضح أنه إستغرق في النوم .. لذا ذهبنا أنا وزميلي ( هـ ) فقط ..
مدة الرحلة بالطائرة حوالي ساعتين .. لذا وصلنا جويلين حوالي الساعة 6 مساءً ..
في مطار جويلين يوجد مكتب إستعلامات يساعدكم في حجز فندق أو أماكن سياحية ..
وهذه صورة لأماكن سياحية يمكن الذهاب إليها داخل وخارج جويلين ..


طلبنا منهم أن يعثروا لنا على فندق نظيف .. وكذلك تجهيز برنامج سياحي لأماكن رائعة نزورها لمدة يومين .. لماذا يومين فقط وليس مدة الإجازة كلها .. تخوفنا أن تكون خدماتهم سيئة وأسعارهم مرتفعة .. البرنامج السياحي لامشكلة تم بسرعة ..
المشكلة كانت بالفندق .. للأسف لايوجد فندق بسبب الإجازة .. اتصلوا بالكثير والكثير من الفنادق .. لايوجد عندهم غرف للأسف ..وبعد أكثر من ساعة من الإتصالات والمحاولات قالوا لنا وجدنا لكم فندق عنده غرفتين .. حجزنا هاتين الغرفتين بقيمة 800 يوان لكل غرفة ..
ثم أخذنا تاكسي ليذهب بنا للفندق ..

وهذا كان فندقنا ..



وهذه صورة لغرفتي ..


بصراحة فندق سيئ جداً .. ولايستحق 800 يوان ( مايعادل 128 دولار ) ..لكن ماذا نفعل لأن الدنيا إجازة وزحمة شديدة لزيارة جويلين ..
وضعنا حقائبنا وشنطنا وكانت الساعة حوالي 8 مساءً .. ثم خرجنا لنتنزه قليلاً ونرى جويلين ونتناول العشاء ..

كان بجانب الفندق بنك جويلين كما تقول الصورة ..


ليس البنك مهماً .. ولكن حتى تروا معي كيف تضع الحكومة الصينية الحُكم الذاتي لكل مقاطعة .. لذا فهناك بنك جويلين وبنك جوانزوا وبنك إيوو .. وهكذا لبقية المدن المقاطعات ..
فمتى سنرى مثل هذا النظام في بلدنا اليمن ..

الجو في تلك الأيام كان رائعاً وهادئاً كما في الصورة ..


ورومنسي كما في الصورة ..


والمدينة نظيفة ..


ومرتبة ..


وهكذا حتى حوالي الساعة 10 مساءً .. ثم ذهبنا لتناول العشاء في هذا المطعم ..


وكان عشائنا عبارة عن روبيان ( جمبري ) ودوفو ورز أبيض ..





وجدنا في الطريق بعد العشاء سينما من نوع 5D ..


فقررنا الدخول لتجربة هذا النوع الجديد 5D ..
واخترنا فلم الديناصورات هذا ..


تعرفون معنى السينما في بلاد ليست عربية .. مكان نظيف محترم تشاهد به فلماً وليس أماكن سيئة السمعة مثل الموجودة باليمن ..

تعرفون أيضاً معنى مشاهدة فلم 3D .. بكل تلك المؤثرات وكأنكم تعيشون داخل أحداث الفلم حقيقةً لاخيال ..
فمابالكم من نوع 5D ..
تجربة رائعة ومذهلة للغاية .. الإشكال هو أن إختيارنا كان لفلم الديناصورات فكان عندما يصرخ الديناصور مثلاً أشعر بأسنانه قرب وجهي .. وقطرات ماء خفيفة تقطر فوق رؤوسكم وكأنه الزبد من فم الديناصور .. رغم أن هناك إختيار من عدد كثير من الأفلام وكلها بصيغة 5D ..


ثم عدنا أدرجنا للفندق حتى ننام .. وبذا ننهي تاريخ 1\10\2012
كان النوم مبكراً مهماً لأن اليوم التالي تنتظرنا لحظات جميلة مع جال طبيعي يفوق الوصف والخيال كما سترون بقادم الصور ..


صباح اليوم التالي 2-10 -2012 إستيقظنا مبكراً لأن عندنا جولة عبر النهر بالسفينة الضخمة ثم السوق الشهير بيانتسو ثم قرية الأقزام ثم العرض الليلي الرهيب ..
فلنبدأ معكم بالترتيب ..

 

السفينة الضخمة

موعد إنطلاق سفينتنا هو 9 صباحاً لذا لابد من الوصول قبل الساعة 9 .. ووصلنا بالفعل قبل الساعة 9 .. وكانت هناك العشرات من السفن الضخمة ..
وعدد كبير جداً من البشر في محطات السفن..


الغربيون متواجدون أيضاً ..


الموقف العصيب هو عندما سألني زميلي هل شحنت الكاميرا .. قلتُ له بها بطارية فُل .. وعندما شغلناها كانت البطارية فارغة .. الكاميرا إشتريتها قبل 3 أشهر وهي كاميرا رائعة بدقة تصوير 14 ميجا بيكسل .. ولكن في الليل وضعتُ الكاميرا بوضع الإستعداد ولم أطفئها نهائياً ..
لذا كانت البطارية فارغة .. لكن الآيباد موجود والحمد لله .. والآيباد تصويره واضح جداً كذلك ..
وكل الصور لهذا اليوم 2-10-2010 ستكون بالآيباد .. ومن يوم الغد سيكون بالكاميرا كما ستشاهدون بتواريخ الصور ..
وركزا معي على تاريخ 2-10-2012 .. لأنه أكثر يوم به صور ..
..

نعود لنكمل معكم أيها الأحبة ..
مدة الرحلة بالسفينة هي 6 ساعات ونصف ( من الساعة 9 صباحاً وحتى الثالثة والنصف مساءً ) ..
تقطع خلالها السفينة مسافة 66 كيلومتراً وسط أجواء مذهلة للغاية ولايمكن وصفها ..
لعل الصور القادمة تضع لكم وصفاً مناسباً ..

هذه كانت سفينتنا ..



في السفينة يعطونكم هذه الخريطة التي توضح مسار الرحلة ..


مكثنا قليلاً على المقاعد داخل السفينة بعد تحركها ثم أخبرونا بالصعود لظهر السفينة لمشاهدة الجمال الطبيعي الخلاب والتصوير ..

فكانت هذه الصورة ..


والثانية ..


والثالثة ..


والرابعة ..



والخامسة ..


والسادسة ..


والسابعة ..


والثامنة ..


والتاسعة ..



والعاشرة ..

 

 

جويلين مشهورة بجبالها ذات الأشكال الغريبة والعجيبة .. وها أنا أواصل معكم التقرير ..

شاهدوا ياللروعة ..


والجمال ..


السفن التي خلفنا .. كل سفينة تتسمع لعدد 100 شخص ..


وهذه صورة أخرى ..


ياسبحان الله ..


ماقولكم ..


بلادهم روعة ..


مارأيكم بتصويري ..


سأكون محترفاً في التصوير ذات يوم بحول المولى ..


أجانب غربيين معنا في سفينتنا ..



كل الجبال المحيطة بنا خضراء رائعة ..


والماء الصافي ..



صورة من هذا الإتجاه ..


وإتجاه آخر ..


وثالث ..



هذه الصورة أهديها للعم علي الصريمي .. اللذي علمني طُرق وإتجاه أخذ الصور لتكون رائعة بدلاً من الصور التي كنتُ ألتقطها وتكون سيئة ..
تفضل ياعم علي ..


السفن التي أمامنا ..



توقفت السفينة في هذا المكان ليعطونا نبذة تعريفية عن المكان ولإلتقاط صور ..


سبحان الوهاب ..



هؤلاء ذوي الشعر الأشقر من أمريكا ..


كيف عرفتُ أنهم من أمريكا .. لأنهم طلبوا مني أخذ صورة جماعية لهم بكاميرتهم طبعاً ..
ودار حديث سريع بيننا سألتهم من أين هم .. قالوا من أمريكا ..


السفن القادمة من يانتسو إلى مكان إنطلاقنا .. بإتجاه عكسي


صورة أخرى ..


حقاً إنها الفردوس الأرضي ..




من يستطيع منكم وصف هذا الجمال الطبيعي ..



سبحان الله ..


عدد كبير من السفن .. وكلهما ممتلئة طبعاً


أترك التعليق لكم ..



ياااه ..



لاتعليق ..



ما أجمل الهواء المنعش فوق السفينة ..

 

مازلنا فوق ظهر السفينة ومازلتُ معكم بتقريري هذا ..

حقاً لا أستطيع الوصف ..
شاهدوا ..


أشكال عجيبة للجبال ..


روعة ..


ونظافة المكان تزيد من رونقه ..



ألم أقل لكم أشكال غريبة عجيبة ..



وهذه صورة أقرب ..



وسط هذا الجمال الطبيعي ينسى الإنسان متاعب العمل والحياة ..


أين صديقي الدكتور الرِهان ليرى كيفية التصوير ..


بلد عجيب ..


ومذهل ..


أين صديقي الدكتور ليرى هذه الصورة ..


القوارب الصغيرة المصنوعة من خشب البامبو ..


لاحقاً في تاريخ 4-10-2012 سيكون لنا جولة بهذه القوارب الصغيرة كما ستشاهدون لاحقاً إن شاء الله ..


شاهدوا هذه الصورة ..
ياللجمال ..


عند الساعة 1 ظهراً حان وقت الغداء ..
ماذا يناسبنا كمسلمين من طبخ فوق السفينة ..
السمك طبعاً .. سمك مطبوخ بالبخار تجنباً من أية أشياء محرمة علينا ..
مثل هذه الصورة ..


الجدير ذكره أن طبق السمك في الصورة السابقة سعره 188 يوان ( حوالي 30 دولار أمريكي ) .. فقط للسمك دون الرز والخضار والفواكه ..
لكن للأمانة فإنه سمك لذيذ الطعم بشكل مستحيل أن ينساه المرء طوال حياته ..
سألتُ عن فكرة وطريقة طبخه .. قالوا لايوجد مجرد سمك مطبوخ بالبخار مع القليل من الخل ..
فقط ..
لكنهم أخبروني أن السر هو أن السمك طازج جداً .. إصطادوه من النهر اللذي نعبره بالسفينة ثم يطبخونه .. هذا هو السر ..



ومع السمك كان هناك صحن رز أبيض .. مع خضار صيني ..



وطبق به حلوى مع بطيخ ..



وبعد الغداء عدت لألتقط الكثير من الصور ..
وهناك صور أجمل بكثير من اللتي عرضتها لكم في الموضوع .. لكنها ليست للعرض لأن صوري موجودة بها ..

وهكذا حتى وصلنا إلى منطقة يانتسو عند الساعة 3 ونصف مساءً ..

فكان هذا الشلال الصغير بإستقبالنا ..




 

السوق في يانتسو ..

وهو ثاني الأماكن في يومنا هذا ..
وهو سوق كأي سوق ..
لاشيئ مهم بالنسبة لي هنا ..

فواصلنا المضي قُدماً إلى مملكة الأقزام ..


مملكة الأقزام
وهو ثالث الأماكن التي ذهبنا إليها في هذا اليوم 2-10-2012
ومملكة الأقزام هذه هي منطقة صغيرة .. قامت الحكومة الصينية بتجميع هؤلاء الأقزام من كل أنحاء العالم .. من الصين وتايلند وبريطانيا ومن أمريكا اللاتينية ..
السبب حتى يكونوا عامل جذب سياحي للمنطقة ..
وهي فكرة مذهلة للغاية ..
دخلنا لمملكة الأقزام بعد قطعنا للتذاكر والتذكرة بقيمة 80 يوان للشخص الواحد ..
وعندما دخلنا وضعوا لهم بيوتاً مصغرة .. البيوت المصغرة ليست لسكنهم ولكنها لتجذب إنتباه السياح في مملكة الأقزام هذه ..
شاهدوا ..



وهذا أيضاً ..



كما تقول اللوحة ..


شاهدوا حجم الأبواب ..



الوزارة حقهم كما تقول اللوحة ..


طبعاً ليست لديهم وزارة حقيقية .. ولكنها فقط نموذج في القرية المصغرة هذه ..
وكأن لهم عالمهم الخاص ..

شاهدتُ هذا القزم فصورته ..


كنتُ أحسبه من الصين فحدثته بالصيني ولكنه حدثني بالإنجليزي ..
هو من تايلند وليس من الصين ولكنه يعمل في المشروع السياحي هذا ..

وهنا الأقزام يقومون بإستعراض لهم ..



صورتُ كثير من عروضهم فيديو ..
فعروضهم مثل السيرك تماماً .. هناك قزم للألعاب البهلوانية ..
وهناك أقزام وكأنهم الحواة وأصحاب خفة اليد ..
وهناك أقزام يقدمون مقطعاً غنائياً ..
وهناك قزم للألعاب الذكية ..
المشكلة أن الفيديو صورته بالعرض وليس بالطول من الآيباد .. لذا لو رفعتُ لكم الفيديوهات ستظهر جانبية أفقية وليست رأسية .. بمعنى أنكم ستديرون رؤوسكم للجنب حتى تشاهدوها على الشاشة بشكل صحيح ..
ولا أعرفُ كيفية تعديل الفيديو من وضعه الأفقي إلى الرأسي .. فقط أعرف طريقة تعديل الصور وليس الفيديو ..

فمن يدلني على طريقة وأنا سأرفع لكم الفيديوهات لاحقاً ..؟!

 

العرض الليلي
العرض في الليل هو آخر الأنشطة ليوم 2 - 10 - 2012
وهو عرض يتم وسط الماء والأضواء ..
يتم إدخالنا لمدرج كبير للغاية .. ونشاهد العرض وكأننا في ملعب كرة قدم أو تنس ..
الفرق أن العرض فوق الماء .. وهو عرض مذهل ورائع ..

ولأن المسافة بعيدة من أماكن جلوس المتفرجين فيمكنكم إستئجار منظار مثل هذا ..




قبل دخولنا للمكان .. والمكان مزدحم بسبب الإجازة ..



الدخول لمشاهدة العرض هو بقيمة 300 يوان لكل شخص ..

هنا صورة بعد أن جلسنا في أماكننا حسب الرقم المدون بتذكرة الدخول ..



بداية العرض ..




لقطة أثناء الإستعراض ..



المسافة بعيدة طبعاً لذا اعذروني ..


 

ومازلنا معكم في العرض الليلي ..
وهذه الأضواء الجميلة ..


العرض فوق الماء كما قلتُ لكم .. بمعنى يقوم به بعض الصينيين فوق الماء ..
وهذه صورةمقربة لأخر درجة في الآيباد لتعرفوا كيف يقومون بالعرض وهو فوق قواربهم الصغيرة فوق الماء ..


ثم هناك عرض ليزري لمدة ليست طويلة ..


وعرض بهلواني فوق شيئ مقوس يشبه القمر ..


ثم عرض غنائي جماعي لوداعنا ..



وهكذا أنهينا العرض حوالي الساعة 10 مساءً .. ثم أخذنا سيارة أجرة تعيدنا من مدينة يانتسو حيث وضعنا القارب إلى جويلين المدينة ووسط المدينة , كما قلت لكم سابقاً المسايقة التي قطعناها بالقارب هي 66 كيلومتر .. ويستغرق الأمر بالسيارة حوالي ساعة وربع ..
ثم ذهبنا لتناول عشاء خفيف ثم عدنا للفندق لننام عند الساعة 12 ليلاً تقريباً ..
لم يكن هناك وقت ليخزن زميلي - وأنا معه - شيئاً من الـ 4 حبات قات التي أحضرها زميلي معه ..

وهكذا ننهي يوم 2\10\2012 من رحلتنا لنستعد للذهاب لحقول الأرز السبعة مع القمر ..

إستيقظنا صباح يوم 3\10\2012 عند الساعة الثامنة والنصف صباحاً .. لأنه حسب البرنامج اللذي دفعنا قيمته في مكتب الإستعلام السياحي في المطار أن يأتي سائق بسيارته ليأخذنا لحقول الأرز السبعة مع القمر عند الساعة 9 صباحاً ..
حقول الأرز تبعد كثيراً عن جويلين .. حوالي 3 ساعات بالسيارة ..

- كان أول شيئ تنبهتُ له هو التشييك على الكاميرا وهل إشتحنت فُل حتى لايكون لنا مقلب مثل اليوم السابق .. كانت الكاميرا مشحونة فُل بالفعل وكذلك الآيباد .. :)
ممتاز .. إذن على بركة الله ..
تناولنا إفطارنا في مطعم الفندق ..
وبالفعل عند الساعة 9 صباحاً إتصل بنا السائق الصيني ..
وتكلم معنا بالصينية ليتأكد أننا الشخصان فعلاً وليس غيرنا .. مثل أين حجزنا سيارته وبكم وإسمي بحكم أني وقعتُ على الفاتورة التي بها البرنامج اللذي أخذناه من المطار ..
 

حقــــــــــــــــــــول الأرز السبعة مع القمر
بعدما تأكد السائق أنني وزميلي هما الشخصان اللذي من جاء أجلهما .. إستقللنا سيارته وبدأ هو بالتحرك نحو تلك المنطقة ..
عند الساعة 12 وربع ظهراً وصلنا للمكان المحدد .. وهي مقامة على جبل كبير وشاهق .. مسموح السيارة تطلع لحد معين فقط .. ثم تواصلون الطلوع لقمة الجبل سيراً على الأقدام ..
ولأنه كان وقت غداء ..
فقد تناولنا غدائنا ..
معلومة لكم .. جويلين خاصةً مشهورة في كل الصين أن لديها طبق أرز على شكل مكرونة وهو حار جداً ..
لذا قررنا أن نجرب هذا الطعام المشهور في كل أنحاء الصين ..
وهذا كان غدائنا من طبق جويلين الشهير ..


ماشاهدوته في الصورة السابقة ليس معكرونة ( مكرونة ) بل هو أرز ..
ولأننا لانريد إضافة أي لحوم عليه فهم يعطونكم الطبق دون إضافات .. ثم أنتم بأنفسكم تضيفون عليه ماتريدون من أطباق خارجية ..
لذا فقد أضفنا كل شيئ ممكن .. بسباسهم الشهير .. فول سوداني .. بصل .. فاصوليا .. دوفو ( بقوليات ) ..
للأمانة لذيذ جداً ولكنه حار جداً في المذاق .. يلهب لهيب في الفم ..
هذا المكان هو مكان قطع التذاكر ..


القيمة هي 300 يوان لكل شخص ..



ثم بالسيارة صعد بنا السائق قليلاً وهذه صورة من منظر صادفنا هناك ..



بالتأكيد ستتهيج أشجانكم ..


كما تهيجت أشجاني أيضاً .. شاهدوا ..


وهذه أيضاً ..


وصلنا لآخر نقطة تقف عندها السيارات ..
ثم قال لنا السائق بأنه سينتظرنا هنا .. وعلينا مواصلة السير على الأقدام ..
سألناه كم المسافة المتبقية .. قال لنا بسيطة ..
ثم بدأنا بالسير ..
ولأكثر من ساعة ونحن نسير ونتسلق الجبل شيئاً فشيئاً .. المسافة طلعت أكثر من كيلو ونص لأن طرق الجبال ملتوية كما تعملون .. والسائق قال لنا بسيطة .. جته نيلة هو والمسافة البسيطة حقه ..
هذه المسافة صعوداً لذا فهي متعبة للغاية ..


ثم دخلنا للمكان المحدد ..
وشاهدنا هذا أيضاً ..


هل تعلمون ماهو الشيئ السابق ..
رز مع لحم مع خضار يتم طبخها داخل قصب السكر ..
وجويلين مشهورة بها وكذلك مقاطعة جوانشي ..
وهذه الصورة لما يوجد بداخله ..

كنا نفكر بتجربة هذه الوجبة التي تشتهر بها جويلين ..
لكن عند سؤالنا لما يوجد بداخلها قالوا رز ولحم خنزير وخضار ..
طلبنا منه بدون خنزير قال لايوجد ..
لذا لم نأكلها ولم نجربها أبداً ..


هؤلاء حمالون يحملون الأشخاص للأعلى ..


فما زالت القمة بعيدة قليلاً ..
بصراحة إستأجرنا عربة يقودها الحمالين البسطاء لأننا تعبنا من الصعود .. وكذلك المسافة الباقية بها دَرَج ( سلالم ) كثيرة للغاية .. قالوا لنا أكثر من 400 درجة ..
وفي الطريق الأسواق موجود على الجانبين ..


وأنا ألتقط الصور هنا وهناك .. مثل هذه


وهذه أيضاً ..



وعند وصولنا للقمة .. وجدنا الكثير من البشر هناك يلتقطون الصور ..
فقمنا بإلتقاط الصور أيضاً ..
المكان رائع وبهيج وفي قمة الجمال الطبيعي الخلاب ..

شاهدوا ..


وهذه أيضاً ..



سبحان الله اللذي وهبهم هذه الأرض ..


حقاً إنها سبعة حقول ..


صورة مقربة قليلاً ..


تذكرت قول الشاعر اليمني كل شي في الوادي الأخضر شجاني ..


من تغاريد العصافير الصغيرة ..
بالفعل كل شي في الوادي الأخضر شجاني ..


مكثنا حتى حوالي الساعة 5 عصراً ..
ثم بدأنا بالنزول ..
فشاهدتُ هذا الرجل وهو يحمل دبتين غاز ..
إنه قوي فعلاً ..


الغاز في الصين وخاصةً في المدن هو مشروع مثل مشروع الماء في اليمن .. مواسير الغاز لكل بيت وندفع عليه فاتورة شهرية حسب الإستخدام مثله مثل الكهرباء والماء ..
ولكن في تلك القمة الجبلية بالتأكيد لم يصل المشروع بعد ..

وجويلين مشهورة بأكلها الحار جداً المليئ بالبسباس ..
فأخذتُ هذه الصورة ..
لأن لدينا هنا من يبيع البسباس ..



وجدنا من يبيع هذه الفاكهة العجيبة الغريبة ..


برغم أن الصين مشهورة بالفواكه العجيبة التي لم أشاهد مثلها إلا في الصين فقط ..
لكن الفاكهة السابقة كانت عجيبة جداً ..
يتم قطعها وأكلها بملعقة صغيرة .. فما يوجد بداخلها هو سائل فقط ..
هكذا صورتها في يد البائع ..


كان لابد من تجربتها مادامت فاكهة ..
وللأمانة فطعمها لذيذ للغاية ..
لا أستطيع وصفه فطعم الفاكهة يمتزج بين الحلاوة الزائدة مع قليل من الحموضة ..
وعند حوالي الساعة الخامسة ونصف عصراً تحرك بنا السائق عائدين إلى جويلين ..
في الطريق سألني كم قيمة الفندق اللذي نقطن به .. قلت له 800 يوان لليوم الواحد ..
قال غالي جداً ..
ثم وعدنا بأنه سيرينا فندق أفضل وأرخص ..
وعند وصولنا لجويلين شاهدتُ الفندق اللذي أخبرنا عنه ..
وبالفعل هو أفضل وأنظف وأرقى من الفندق اللذي سكنا به ..
السعر هو 500 يوان ( مايعادل 80 دولار ) .. يعني مليون مرة أفضل من الفندق المعفن السابق ..
لذا غيرنا الفندق ..
وهذه صورة لغرفتي ..



هل شاهدتم مايوجد بالكيس الأحمر بجانب السرير ..
إنه القات ..
وهذه صورة أخرى ..




ثم ذهبنا لتناول العشاء وعدنا للفندق حوالي الساعة 9 ونصف مساءً ..
ثم خزن زميلي ( هـ ) إلى حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل .. وأنا لم أخزن لأن أمامنا يوم سياحي حافل غداً ..
وهكذا حتى أنهى زميلي تخزينته في غرفتي وتوجه لغرفته لينام ..
ثم نمنا لننهي بذلك يوم 3\10\2012
ملحوظة :
الصور لحقول الأرز كثيرة ولكنني إختصرتها لكم بالصور السابقة ..
فما زال لدينا الكثير من الصور يومي 4 أكتوبر و5 أكتوبر .


 

صباح اليوم 4 - 10 - 2012 إستيقظنا مبكراً كذلك عند حوالي الساعة 8 صباحاً ..
فلدينا برنامج حافل بالأحداث لهذا اليوم .. لدينا التيلفريك ( cabel car ) والجبل المشهور( جبل ياو ) لنرى كل جويلين تحتنا .. ولدينا زيارة للكهف المشهور اللذي نسمع عنه .. ولدينا جولة بالقوارب السصغيرة المصنوعة من خشب البامبو ..
وبعد الطقوس الصباحية المعتادة من أخذ حمام دافئ ثم تنظيف الأسنان وكذلك إرتداء الملابس ..
تناولنا إفطارنا في بهو الفندق ..
ثم أخذنا أقرب تاكسي وأخبرناه أننا سنذهب للتلفريك ثم الكهف ثم القوارب الصغيرة .. أخبرناه أن يبقى معنا طوال اليوم وينتظرنا في كل مكان ثم يأخذنا للمكان الآخر .. وهكذا حتى ننهي يومنا ..
طلب مننا مبلغ 400 يوان طوال اليوم .. وبعد المفاوضات الدولية تم الإتفاق على 300 يوان ..
ثم إنطلقنا لجولتنا لهذا اليوم .. وركزا معي أيها الأحبة في هذا اليوم لأن أحداثه رائعة وجميلة للغاية ..
فإلى تلك الأماكن التي ذكرتها لكم بالتفصيل ..
 

جبل ياو الشهير والتيلفريك ( cabel car )
وصلنا للمكان حوالي الساعة 9 ونصف صباحاً .. ثم قطعنا تذاكر الدخول .. السعر هو 130 للصعود والنزول بالتلفريك أو الطريقة الأخرى ( كما ستشاهدون لاحقاً ) أو بسعر 70 يوان صعود فقط ..
إشترينا التذاكر الفُل ..
وهذا هو المكان حيث الدخول وقطع التذاكر ..


بعد قطع تذاكر الدخول كان علينا الإنتظار حوالي 20 دقيقة لأن الدنيا عطلة وزحمة ..
كانت هناك شاشة تعرض النشاط الممكن القيام به ..
ومن ظمنها النزول السريع عبر التزحلق ..
هذه الصورة عبر الشاشة التي نرى به العرض ..


وهنا لوحة تبين لكم صورة تم إلتقاطها من فوق هذا الجبل ..


ياسلاااام .. لكن المشكلة أن ذاك اليوم كان الجو غائم ..
لذا لايمكن أن تروا مثل تلك الصورة من تصويري ..
وهو حظي دائماً .. عندما نصعد للقمم العالية للتصوير يكون الجو غائم .. مثلما حدث معي في هونج كونج وغيرها ..
قبل الصعود بالتلفريك نشاهد هذه اللوحة التي بها معلومات عن المكان .. تفضلوا


وهنا لوحة باللغى الصينية بها بعض المعلومات كذلك ..
وتشاهدون أن الإرتفاع اللذي سنقطعه بالتلفريك هو 909 متر .. أطول من برج خليفة في دبي كأطول مبنى في العالم ..


هذه عربتنا التي ستصعد بنا للقمة ..


الشيئ الرائع أن العربات ليست مقفصة .. بل مفتوحة حتى يمكنكم التصوير والإستمتاع بالجمال الطبيعي الآخاذ ..
وهذه الصورة عند بداية جلوسنا لمن هم أمامنا ..



ثم بدأت العربة بالتحرك والصعود .. هكذا


وهذه صورة لمن هو خلفنا ..


ونحن نصعد ونشاهد جمالاً طبيعياً يأخذ العقول ..


ونصعد ..


العربة تتحرك ببطء طبعاً .. حتى تعطيكم كل الوقت للإستمتاع والتصوير ..


هنا ونحن قد إرتفعنا حوالي 200 تقريباً ..


وأصبح المكان أكثر جمالاً ..


ونحن أكثر إستمتاعاً ..


هنا عند إرتفاع تقريباً 400 متر ..


وهنا هناك كاميرا لتصويركم بإحترافية ..


ستجدون الصورة في الأعلى عند وصولكم بقيمة 30 يوان للصورة ..
سبحان الله ..


أليس المكان رائعاً ..


هنا نحن على إرتفاع 550 متر تقريباً لأننا شاهدنا مسار التزحلق السريع ..


المسافة التي قطعناها شاسعة ..
وتشاهدون جمال المكان أكثر وأكثر ..


كل مايحيط بكم هو اللون الأخضر ..


روعة ..


قبل وصولنا للمكان قبل القمة .. شاهدوا هذاالجمال الطبيعي ..



وهنا صورة عند وصولنا للمكان وأخذنا الصور الإحترافية .. وهذه صورة لكم من المكان فوق


وهنا أخرى .. الجو رائع جداً ..
فقط لو لم يكن غائماً لكانت الصورة أوضح ..


تخيلوا كيف كانت ستكون هذه الصورة لو لم يكن الجو غائماً ..


في المكان فوق هناك مطعم وكذلك محل كبير للتسوق .. ومنه يمكنكم المواصلة لقمة الجبل سيراً على الأقدام ..
بالطبع لم نواصل للقمة ويكفينا طلوع الجبل في اليوم اللذي قبله ..
يمكنكم التنزه في المكان وإلتقاط صور كثيرة ..
وهنا صورة للأصنام تبعهم .. وكل واحد له حكاية طبعاً ..


وهذا ثاني أكثر المشهورين عند بني الأفطس بعد بوذا طبعاً ..


هذا ليس صليباً ..
لكنه النسر المحلق في الثقافة الصينية القديمة ..



 

النظافة جزء من جمال المكان ..
أعجبني مكان لرمي النفايات هذا ..


كم نمتلك حجاراً في اليمن ولم أشاهد شيئاً مثله ..
للأسف أن الدول العربية لاتهتم بنظافة أماكنها ..
نسيتُ إخباركم أن صعودنا بالتلفريك إستغرقَ أكثر من نصف الساعة .. وعند وصولنا للمكان تجولنا به حوالي الساعة أو أكثر أو أقل قليلاً .. ثم قررنا النزول ..
النزول سيكون بالتزحلق السريع ..
ولكن لنصل لمكان التزحلق علينا النزول قليلاً بالتلفريك ..
سألونا عن طريقة النزول التي نريدها فأخبرناهم أنها التزحلق السريع ..
فأخبرونا عن المكان اللذي سننزل به .. حتى نأخذ عربة التزحلق السريعة ..
طبعاً من إشترى التذكرة صعود فقط في البداية سينزل مشياً على رجليه .. وعند مكان التزحلق له الحرية بالدفع والنزول سريعاً بالتزحلق .. أو المواصلة على قدميه ..
هنا صورة عندما أخذنا العربة لنبدأ النزول ..


وأخرى ..


فثالثة ..


ورابعة ..


وخامسة ..


بعدما قطعنا أكثر من 350 متر نزولاً ..
شاهدنا المكان اللذي أخبرونا عنه .. فتخف سرعة العربة حتى تكاد تقف على الأرضية المحددة لها ..
فنزلنا .. وبعدها بقليل واصلت العربة تحركها ..
التزحلق للأسفل يتم عبر عربة صغيرة تجلسون عليها .. وأمام يديكم مقبض .. تحركون المقبض للأمام بعيداً عن جسدكم فتتحرك العربة بسرعة .. تسحبون المقبض في إتجاه الجسد فتخف السرعة ويمكنكم التوقف لو أردتم ..
هنا صورة لمن هو قبلي على عربة التزحلق وذاك الصيني يشرح له الفكرة لإستخدام العربة بالكلام أعلاه ..


وهكذا إخترتُ أنا النزول بسرعة رهيبة ..
مش رهيبة أوي يعني ..
وخلال 3 دقائق وجدتُ نفسي بالأسفل ..
في الأسفل وجدتُ دبابة صينية فصورتها ..



أنهينا هذا المكان وهو جبل ياو والتلفريك والتزحلق ..
ونستعد للذهاب إلى الكهف

لمتابعة تفاصيل بقية الرحلة يرجى الإنتقال إلى الجزء الثاني من هنا

 

 

تحياتي
مشتاق ياصنعاء
14\11\2012

 
 

 

تقييم

ارسال لصديق
 
 

 
 
 

ارسال تعليق
 
للتعليق على الموضوع، يرجى تسجيل الدخول أولاً
 
 

للإعلان لدينا في موقع الجالية اليمنية

القائمة الرئيسية
 

 
:: الصفحة الرئيسية
:: منتديات الجالية
:: أقسام الموقع
:: ارشيف الاخبار
:: الجالية في سطور
:: مبدعون في الصين
:: كتابات
:: من وحي الغربة
:: أنشطة الجالية
:: تدريب وتأهيل
:: عدسة الكاميرا
:: السياحة في الصين
:: الدليل التجاري
:: خدمات الجالية
:: احصائيات الموقع
:: الاتصال بنا

 
 

تدريب وتأهيل
 

تدريب وتأهيل
 
 

البحث
 

 
 

الأعضاء
 

اسم المستخدم :
كلمة المرور :

مستخدم جديد ؟
نسيت كلمة المرور ؟
 
 

المتواجدون الأن
 

يتصفح الموقع حاليا 3 زائر

أكبر تواجد كان 139 في :
04-Oct-2016 الساعة : 23:24

 
 

إتحاد طلاب اليمن في الصين
 

 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ : الجالية اليمنية - إيوو © 2018
برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2008