الرئيسية | المنتديات | تواصل معنا

الجالية اليمنية - مدينة إيوو " جمهورية الصين الشعبية "  
 

الرئيسية / كتابــات / نحو التجديد 2: التجديد في حياة النبي

نحو التجديد 2: التجديد في حياة النبي
 

التجديد في حياة النبي

الحلقة الثانية من سلسلة مقالات (نحو التجديد) للأخ :عبدالله حزام البهلولي

    عندما تريد أن توصل فكرتك إلى الآخر فإن وسيلة الإلقاء الكلامي المباشر هي أسهل الطرق وأوفرها من ناحية الجهد والوقت والتكلفة ، ومع تسليمنا بهذا الأمر لا ننسى أن المتلقي لا يخرج عن نطاق الإنسانية ، فالإنسان بطبعة مكون من مشاعر وأحاسيس تتميز بشدة التباين وسرعة التقلب .
    وهذه مسلمة ثانية تجرنا إلى التسليم بضرورة مراجعة أساليبنا في مخاطبة الآخرين ، والاهتمام بمراعاة مشاعرهم ، والحرص على حسن اختيار وسائل الاتصال بهم ، ولنعلم أن إطالتنا في مخاطبة الناس مع تكرار ورتابة فيها يُتعب نفسية المتلقي وإذا ملَّ القلب عميت البصيرة كما يقول أحد السلف ، لذلك كان عليه الصلاة والسلام يختصر في خطبه ومواعظه وصح أنه كان يتخول أصحابه بالموعظة خشية السآمة عليهم .
والآن وقد أصبحت الخطابة علم يدرس وفن يطبق ووصل هذا العلم إلى الاهتمام بمظهر الخطيب وحركات جسمه ونبرات صوته فإن ذلك يحتم على الخطيب أن يستفيد من هذا العلم حتى يؤدي دوره في توجيه وإرشاد الناس ويظهر أثر خطبه في سلوكهم وتصرفاتهم .
    ثم هل عجزت الوسائل الأخرى في أن تقوم مقام الخطبة في التعبير والتأثير ؟؟
    إن هناك العشرات من الوسائل الرائعة والمؤثرة في الإيصال والإرسال بحيث يصبح استخدام هذه الوسائل ضرورة في زمن تطورت وتعددت فيه وسائل الإعلام والتأثير الثقافي ، ولنا في رسول الله  أسوة حسنة فمع استخدامه للخطبة وتميزه وتجديده فيها وتفاعله معها إلا إنه لم يقتصر عليها فقد استخدم في تبليغ دعوته الكثير من الوسائل الأخرى المتاحة في عصره عليه الصلاة والسلام ، فنلاحظ أنه ربى أصحابه من خلال امتثاله القدوة الحسنة وعلمهم بالتربية العملية المشاهدة ، ومما يؤكد ذلك أمره عليه الصلاة والسلام لأصحابه بأن يصلوا كما رأوه يصلي وأن يأخذوا عنه مناسكهم .
    ثم أنه ربى أصحابه بالموقف واستغلال الحدث ومما يروى في ذلك أنه لما رأى استحسان صحابته الكرام لبساط كانوا قد غنموه من الروم قال لهم : (لمناديل سعد بن معاذ في الجنة خير من هذا) وكذلك استغلاله لشاة ميتة مر وأصحابه عليها فالتفت إليهم وهو يشير نحوها قائلاً : من يشتري هذه بدينار ؟ ثم قال : من يشتريها بدرهم؟ فلما رفض الصحابة هذا العرض قال: (والله للدنيا أهون عند الله من هوانها عليكم ) ، ولقد استخدم عليه الصلاة والسلام أسلوب الحوار والمباشرة بالسؤال ومن ذلك أنه سأل عن المفلس وعن الشجرة التي تشبه المسلم ، ولم يغفل نبينا الكريم عن استعمال الرسوم البيانية حيث صح أنه رسم خطاً مستقيماً يمثل أماني ابن آدم ورسم خطوطاً متفرعة عنه تمثل الأقدار التي تصيبه فيلاقي في أحدها حتفه ، والباحث في سيرته يجد كثيراً من الوسائل المتعددة والمتميزة التي استخدمها عليه الصلاة والسلام في إيصال رسالته السماوية .
    ولا غرو في ذلك فقد صح أن جبريل عليه السلام كان يأتيه بصور متعددة ومتجددة وهيئات مختلفة متباينة بما يناسب الحال والمقال ، ولعله يجدر بنا في هذا المقام أن نتأمل هذا المشهد : عند مجيء جبريل عليه السلام إلى النبي - وهو جالس مع أصحابه- حيث يدخل في هيئة رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منهم أحد حتى يجلس إلى النبي  فيضع ركبتيه إلى ركبتيه ويضع كفيه على فخذيه .. ثم يباشره بأسئلة كان يعلم جوابها فيسأله عن الإسلام والإيمان والإحسان والساعة .. وفي تفاصيل الحوار الدائر بينهما تجسيداً لصورة فنية متحركة مثيرة تشد الانتباه والتركيز ، لكن السؤال المطروح : أليس بالإمكان أن يذكر عليه الصلاة والسلام لصحابته الكرام هذه الأركان ويسردها عليهم بالتفصيل ، وبالتالي تكون الرسالة قد وصلت؟! .
    كلا .. فإنه لعظم الأمر وأهمية الموضوع كان من الضروري استخدام الوسيلة المناسبة لذلك بحيث تكون ملفتة للانتباه وجالبة للتركيز لتكون أقوى رسوخاً وأكثر بياناً وأدق وضوحاً .
    فهل آن الأوان لأن يكون لنا في رسول الله أسوة حسنة ؟ هل آن الأوان لنخرج من أسر التقليد إلى التحديث في وسائل التعريف بالحق حتى نزيده قوة ووضوحاً وجلاءً ؟ لماذا لا نبحث عن وسائل أخرى لإقناع الآخرين بفكرتنا ورسالتنا السامية ؟ لماذا يصر البعض على تقديم دعوته في قوالب جامدة خالية من الإبداع والابتكار والتجديد ثم يتساءلون لماذا لا يستمع الآخرون إلينا ؟ لماذا لا يقبلون على مجالسنا ؟
    وسؤال أخير : هل نحن عاجزون عن التنويع والتجديد في وسائل العرض والتأثير ؟ فإذا كنا كذلك .. فأعداؤنا غير عاجزين .
 

 
 

للإعلان لدينا في موقع الجالية اليمنية

القائمة الرئيسية
 

 
:: الصفحة الرئيسية
:: منتديات الجالية
:: أقسام الموقع
:: ارشيف الاخبار
:: الجالية في سطور
:: مبدعون في الصين
:: كتابات
:: من وحي الغربة
:: أنشطة الجالية
:: تدريب وتأهيل
:: عدسة الكاميرا
:: السياحة في الصين
:: الدليل التجاري
:: خدمات الجالية
:: احصائيات الموقع
:: الاتصال بنا

 
 

تدريب وتأهيل
 

تدريب وتأهيل
 
 

البحث
 

 
 

الأعضاء
 

اسم المستخدم :
كلمة المرور :

مستخدم جديد ؟
نسيت كلمة المرور ؟
 
 

المتواجدون الأن
 

يتصفح الموقع حاليا 3 زائر

أكبر تواجد كان 139 في :
04-Oct-2016 الساعة : 23:24

 
 

إتحاد طلاب اليمن في الصين
 

 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ : الجالية اليمنية - إيوو © 2018
برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2008